الوطن | حوادث | حكاية "سيدة الإسكندرية".. قاومت "لص" حتى بترت قدمها وجزء من يدها

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"سيدة ملقاة علي قضبان القطار فاقدة للوعي، أقرب ما تكون إلى جثة هامدة، وبانبها ساق قدمها اليمني وأصابع القدم اليسري وأصابع يدها اليمني".. مشهد دامي ومأساوي رصده ركاب قطار أبوقير في الإسكندرية داخل محطة قطارات المنتزه، بعد نجاح لص في خطف حقيبة سيدة في العقد السادس من عمرها، قبل أنّ يتسبب في سقوطها تحت عجلات القطار في أثناء محاولتها استقلاله.

أسرع موظفو السكة الحديد في استدعاء سيارة الإسعاف، لإنقاذ السيدة التي تبيّن أنّها تدعى "نجوى"، وتلقت العلاج داخل المستشفى لإسعافها، وتبيّن بتر ساقها قدمها اليمني وأصابع قدمها اليسرى، واحتجزت داخل غرفة الرعاية المركزة حتى استقرت حالتها الصحية.

كاميرات المحطة رصدت صورة اللص الذي نفذ جريمة سرقة المجني عليها، وتبيّن أنّه خرج من السجن منذ نحو 7 أيام، وبمراجعة الكاميرات من جانب المباحث، تبيّن أنّ المتهم خطف حقيبة يد الضحية، وحين حاولت الإمساك بها جذبها المتهم بقوة منها، ما أدى إلى اختلال توازنها وسقوطها تحت عجلات القطار، وأنقذتها العناية الإلهية من الموت.

المباحث نجحت في القبض على المتهم "م. ن" (39 عاما)بعد 24 ساعة فقط من ارتكاب جريمته، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة، قائلا: "كانت أول طلعة أعملها بعد خروجي من السجن، مشيت ورا المجني عليها وهي بتركب القطر، وبعد ما اتحرك من محطة المندرة خطفت شنطة إيدها ونطيت من القطر، لكن هي قاومتني ومسكت الشنطة ووقعت تحت القطر، وأنا هربت".

وأرشد المتهم عن الحقيبة، وتبيّن أنّ داخلها "مبلغ مالي، هاتف محمول، بطاقة رقم قومي، وكارنيه"، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة.

احمد العقدة

الكاتب

احمد العقدة

احمد العقدة من مواليد الاسكندرية وهو صحفي يعمل كمحرر اخباري لدي موقع مستجدات الاخباري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق